القلق المالي سبب رئيسي لأمراض الجلد بين أوساط الشباب

كشفت دراسة حديثة أن المشكلات المالية سجلت أعلى مستويات التوتر لدى الشباب، ما أدى إلى مشاكل صحية تصيب الجلد، بحسب ما كشفته الدراسة.

وأوضحت الدراسة أن الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عاما، معرضون للإصابة بالبقع والعيوب الجلدية نتيجة القلق المالي أكثر بكثير مقارنة بالأجيال الأكبر سنا.

كثيرة هي المشكلات التي يعاني منها أغلب الشباب في هذه الأيام، وقد تتسبب هذه المشكلات في اضطرابات وأمراض تصيب من هم في مقتبل العمر،
لكن من كان يدري أن المشكلات المالية والقلق بشأنها تؤدي إلى مشاكل صحية تصيب الجلد.

دراسة جديدة كشفت أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عاما، والذين يعانون من الديون الطلابية، هم معرضون أكثر لضعفي احتمال إصابتهم بالمشكلات الجلدية، نتيجة قلقهم المالي مقارنة بالأجيال الأكبر سنا.

ووفقا لاستطلاع أجري على 2000 شخص بالغ، فإن القاعدة الآن هي البشرة السيئة لشباب في مقتبل العمر.

أطباء الأمراض الجلدية قالوا إن القلق المالي ومشكلات العمل، تؤثر تأثيرا سلبيا على جلدنا لأنها تغير وظائف الجهاز المناعي للجلد، ما يؤدي إلى زيادة في إنتاج الزيوت، وانسداد المسامات، وزيادة البكتيريا المسببة لتهيج البشرة، كما أنها تؤثر على عواطفنا، ونومنا، وغذائنا.

وأن هنالك شخص من أصل خمسة يشكون من الشعور بالقلق أكثر من مرة في اليوم، ولكن تم وصف الخوف من الأمور المالية، باعتباره السبب الأكثر شيوعا للبشرة السيئة، تليها مخاوف صحية، والعمل، وصحة المقربين.

دراسة استقصائية عن بعض السبل لتعزيز الاسترخاء، وتقليل الإجهاد والقلق، أفادت أن أهم تلك السبل الموسيقى والمشي، حيث أن الأغلبية يفضلون المشي لتصفية أذهانهم، بالإضافة إلى أخذ قسط كاف من النوم يوميا، وتناول نظام غذائي صحي يحتوي على الخضروات والفواكه، إضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً