رئيس رابطة الصحفيين في غازي عنتاب السيد Arif Kurt  : الصحافة الحرة والنزيهة هي ضمانة  كل واحد منا

نشر السيد Arif Kurt  رئيس رابطة الصحفيين الأتراك في مدينة غازي عنتاب بيان مكتوب بمناسبة 24 تموز يوم التضامن الصحفيين . ونوه على أهمية الإعلام وحرية الإعلام وفي بيان السيد Arif Kurt أكد بانة مع مرور تركيا للنظام الجديد طالب السيد Arif Kurt تنفيذ ألوائح المهنية للإعلام  التي تم التعبير عنها على مدار السنوات الماضية .

 

 

وجذب السيد Arif Kur على أنه يجب حل مشاكل الإعلام ضمن مضمار نظام  الحقوق والديمقراطية وأضاف السيد Arif Kur رئيس رابطة الصحفيين في غازي عنتاب ما يلي  :

مع دخول البلاد نظام الجمهوري والنظام الحكومي نأمل أن تنتهي مشاكلنا المهنية المستمرة وتنفذ مقترحات الحل الخاصة بنا ولا زلنا نحمل الأمل في ذلك .

 

وعند النضر في العمل الإعلامي في بلادنا بشكل عام نشاهد بأنة في العديد من المجالات العمل الإعلامي وحرية الصحافة والعمل الصحفي الالكتروني هناك العديد من المشاكل تنتظر الحل .

 

أولا الصحافة التركية يجب تحديد معايير للذين يعملون في المجال الصحفي ومن يمكنه القيام بهذه المهنة وتحديد وإصدار “قانون مهنة الصحافة” مع مراعاة التطور التكنولوجي في هذه المجال .

 

ولجعل هذا تعتم القيام مناقشات الصحفيين من خلال منظماتهم وتحديد وجهات نظرهم المشترك حول حل المشكلات التي يمكن مواجهتها وكذلك يجب دعوة السياسيين والبيروقراطيين والمحامين وإتحاد الصحفيين مع إنشاء مجموعات عمل مشترك بمشاركة ممثلين عن المنظمات المهنية الأخرى وإعداد المقترحات التشريعية و إعداد  قوانين  العمل الصحفي.

 

ضمن نفس النطاق يجب تغيير قانون العقوبات المفروضة منذ فترة الانقلابات في تركيا والتي لم تتغير منذ ذلك الحين والمواد التي تقيد حرية الصحافة والتي يتم تضمينها في بعض القوانين واللوائح له أهمية كبرى وبتغييرها تستطيع الصحافة تعبر عن نفسها بطريقة مشروعة وتتمكن من منشر الإخبار في مقاييس عالمية وان تكون خالية من مشكلة حرية التعبير ولا مفر من إصدار لوائح حرية التعبير من أجل ذلك .

 

كما نؤكد في كل عام بنفس تاريخ 24 تموز الرقابة تم رفعها بتاريخ 24 تموز من عام 1908 بعد مقاومة مشرفة للصحفيين إلا أنة تم منذ ذلك الحين اتخاذ العديد من الترتيبات والقوانين والضغوط إلى وقتنا الحالي والنظم التي حاولنا شرحها أنفا وتطبيق الفعلي للحريات سترفع الرقابة بشكل كامل وبهذا تكون تاريخ 24 تموز ليس فقط يوم التضامن بل ستتحول إلى عيد يحتفل بها .

 

بقلم :رئيس رابطة الصحفيين في غازي عنتاب السيد Arif Kurt

شارك الى منصات التواصل لديك:
رئيس رابطة
النصر لمن ي
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً