البيت الأبيض: انسحاب قواتنا من سوريا مرهون بأمرين

أعلن البيت الأبيض، مساء أمس الأربعاء، أن انسحاب القوات الامريكية من سوريا مرهون بالقضاء على ما تبقى من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وتسليم مسؤوليات لـ “قوات محلية”.

وأوضح البيت الأبيض في بيان، نشرته وكالة فرانس برس، أن الانسحاب مرهون بنقل المسؤوليات التي تتولاها القوات الأمريكية حالياً إلى القوات المحلية”، في إشارة إلى جماعات مقاتلة أبرزها “قوات سوريا الديمقراطية”.

وتابع البيان أن “الولايات المتحدة ستواصل تدريب القوات المحلية في سوريا، لضمان أن التنظيم الإرهابي لن يعود للظهور مجدداً”، وفق البيان.

 

وكان البيت الأبيض أعلن في وقت سابق الشهر الجاري، أن المهمة العسكرية للقضاء على “داعش” في سوريا شارفت على الانتهاء، دون أن يشير إلى أي جدول زمني محتمل لانسحاب القوات الأمريكية منها.

يشار إلى أن مسؤولين أمريكيين أكدوا خلال الأيام الماضية على ضرورة بقاء قوات بلادهم في سوريا، كما دعت السعودية إلى بقاء تلك القوات للحد من النفوذ الإيراني، ورداً على الطلب السعودي قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “إن أرادوا بقاء قواتنا فعليهم دفع الفاتورة”.

 

روزانة

شارك الى منصات التواصل لديك:
في باكستان.
ما سر إعلان
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً