جاويش أوغلو لقائي مع بومبيو كان بنّاءً واتفقنا على حل مشاكلنا بالحوار

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أنه اتفق مع نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، على مواصلة العمل والتعاون عن قرب لحل المشاكل بين البلدين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزير التركي عقده بعد اللقاء الذي جمعه بمايك بومبيو على هامش الاجتماع الوزاري لمجموعة آسيان في سنغافورة، ووصف جاويش أوغلو اللقاء بأنه “بناء”.

وقال: “اتفقنا على مواصلة العمل معاً والتعاون عن قرب ومواصلة الحوار لحل المشاكل”، موضحاً أن بومبيو أبلغه بأنهم “سيواصلون العمل من أجل تسوية الخلافات”، وذلك بعد إقدام واشنطن على فرض عقوبات على وزيرين تركيين بذريعة عدم الإفراج عن القس الأمريكي المعتقل في تركيا منذ نحو عامين أندرو برونسون، على خلفية اتهامات بدعم الإرهاب.

وشدد جاويش أوغلو على أنه “لا يمكن التوصل إلى نتيجة باستخدام لغة التهديد والعقوبات، ونعتقد أن هذا الأمر قد فُهم” بعد اللقاء مع بومبيو.

وأضاف: “قد تكون هناك مشاكل بين البلدين وستكون هناك خلافات، لكن تركيا ترغب دوماً بحل هذه المشاكل عبر الدبلوماسية والحوار والفهم المتبادل”.

ويعد هذا اللقاء الأول بعد قرار واشطن بفرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين، وهو قرار رفضته أنقرة وتوعدت بالرد عليه، لكنها تركت الباب مفتوحاً للحوار داعية إدارة ترامب للتراجع عن هذا القرار.

 

تركيا الان

 

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً