طهران تعلن عن موعود خروجها من سورية

أعلنت إيران على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي السبت أن بقاء قواتها في سورية مرتبط بالأوضاع على الأرض.

وفي لقاء مع وكالة بانا الإيرانية ربط قاسمي بقاء المستشارين العسكريين الإيرانيين من عدمه في سورية بموجب الحالة الميدانية على الأرض مؤكداً أنه عندما تشعر إيران أن الأمور وصلت إلى استقرار نسبي ووصلت إلى نهايتها وتم تحقيق نجاحات بقدر كاف يمكننا بالتأكيد خفض تواجدنا الاستشاري في سورية أو الخروج منها.

وكان المتحدث باسم الخارجية قال في مؤتمر صحفي في أيار الماضي أن بلاده لا تخطط للخروج من سورية رداً على مطالب حليفها الروسي وأوضح المسؤول في حال قررت إيران الخروج من هناك سيكون بتنسيق مع الحكومة في دمشق التي لها وحدها قرار البقاء من عدمه.

الكاتب والصحفي عبدالباري عطوان كتب في مقال سابق عن الأصوات المطالبة بخروج إيران من سورية أن هذا المطلب يمكن تحقيقه في حال قامت الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل بشن حرب على إيران دون ذلك إيران لن تتراجع عن بقاء قواتها في سورية وعن المكاسب التي ستجنيها من وجودها بهذا الحجم العسكري قرب ساحل البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد عشرات الكيلو مترات من إسرائيل.

المركز الصحفي السوري

شارك الى منصات التواصل لديك:
زلزال يضرب
أنقرة ترد ب
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً