إحذروا إستخدام معجون أسنان خال من الفلوريد

ح

ذر تقرير طبي من أن استخدام معجون للأسنان خال من مادة الفلوريد لا يعود بفائدة, منبهاً الى أنه يترك الأسنان عرضة للتسوس في المستقبل.

وبحسب دراسة نشرتها مجلة “دنتال جورنال” بشأن تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة في الولايات المتحدة وبريطانيا، وكشفت النتائج أن تنظيف الأسنان لم يضمن الحماية من التسوس بصورة دائمة.

من جهته قال المستشار لدى جمعية طب الأسنان في بريطانيا “داميين والمسلي” إن النظرية التي تدعو إلى التنظيف بمعجون طبيعي لا سند لها لأن غياب الفلوريد يجعل المادة من دون تأثير وقائي.

من جانبه أوضح أستاذ طب الأسنان في جامعة نيويورك “ريتشارد نييدرمان” أن التنظيف بمعجون لا يحتوي على الفلوريد يختلف تماما عما يتم تلقينه في الطب، مضيفاً أن الفرشاة لا تقوم سوى بإيصال المادة المهمة إلى الأسنان لكن أداة التنظيف غير كافية لإزالة المواد الضارة التي تسبب التسوس.

وبحسب آخر التقديرات التجارية فإن 5% فقط من المعجون الذي يباع في السوق الأميركية لا يحتوي على الفلوريد، في حين قال خبراء إن على الشركات التي تبيع معجونا خاليا من الفلوريد أن توضح لزبائها أن المنتج لن يحميهم من التسوس حيث سيكون بوسعهم مواصلة استخدامه أو يختاروا منتجا غيره.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً