تصريح هام جدا لمتحدث الرئاسة التركية بشأن الأزمة مع واشنطن

قال ابراهيم قالن ،متحدث الرئاسة التركية ،اليوم الأربعاء، إن الوضع الإقتصادي بدأ يتحسن اعتبارا من الأمس، ونتوقع استمراره.

وأضاف قالن، إن بلاده لا ترغب في حرب اقتصادية، غير أنها لن تظل بدون رد في حال حصل أي هجوم ضدها.

وأكد قالن  أن  “زيارة أمير قطر للرئيس التركي، اليوم ، دليل على الدعم الكامل والتعاون بين الدولتين”

وأضاف قالن “أردوغان سيجري اتصالات هاتفية مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل اليوم وهذا يشير إلى دعم الدول المختلفة لتركيا .

أفاد  قالن أن “تركيا تبذل جميع جهودها من أجل عدم تكرار تجربة درعا وحماة في إدلب.

وقال قالن، إن تركيا تسعى للحفاظ على حياة المدنيين في إدلب البالغ عددهم نحو ٣ ملايين ونصف، مضيفا أن بلاده تسعى أيضا لإيجاد حلول دبلوماسية في سوريا لإنهاء الأزمة

وبين قالن “تركيا مشاركة في صناعة طائرة اف 35، وقامت بتسديد جميع ملتزماتها ،المالية لذلك فمن حقها الطبيعي الحصول على الطائرات ،إن لم تقم الولايات المتحدة باتمام صفقة طائرة اف 35 “فإن تركيا ستتخذ الإجزاءات القانونية اللازمة بهذا الخصوص.

مضيفا “على الولايات المتحدة احترام القضاء والمحاكم التركية والتخلي عن اللجوء إلى “طلبات غير قانونية، وإذا لم تفعل فاننا سترد بالمثل إيا ما كانت الإجراءات

قالن قال أيضا “أردوغان يؤكد دائما على التعامل بالعملة الوطنية عوضا عن بالدولار “لأنه أصبح يستخدم كسلاح في تلك الحرب الاقتصادية التي تشنها واشنطن

وأضاف “العقوبات من واشنطن أدت إلى تاثيرات سلبية على أسواق المال ليس فقط في تركيا ولكن في أسيا ودول الاتحاد الأوروبي لأن اقتصاد تركيا جزء لا يتجزأ من “الاقتصاد العالمي

وأفاد قالن “لا يمكن لأي طرف فرض عقوبات تبعا لأهوائه ومصالحه الشخصية، ولا يمكن فرض عقوبات على دولة مع انتظار ألا يؤثر ذلك على الدول الاخرى لأن ذلك أمر “مستحيل.

وأضاف  “البيت الابيض يقول إنه صدم وشعر باليأس بسبب اعتقال تركيا للراهب ولكن نحن “من صدمنا من دعم الولايات المتحدة للتنظيمات الإرهابية.

 

تركيا الان

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً