رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: تركيا قدوة للعالم في مساعدة اللاجئين

قال رئيس الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وزير الخارجية السلوفاكي، ميروسلاف لاجاك، إن “تركيا عضو مرموق في الأمم المتحدة، وتتولى دورا فعالا ضمن صفوفه”.

جاء ذلك في مقابلة أجراها مع الأناضول، على هامش مشاركته في المؤتمر العاشر للسفراء في العاصمة أنقرة، تلبية لدعوة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه أن تركيا تعد قدوة بالنسبة لباقي الدول في مجال مساعدة اللاجئين.

وأفاد لاجاك بأنه لبى دعوة نظيره التركي لإعجابه الشديد بأداء الخارجية التركية، حيث أنه يعمل عن قرب مع الدبلوماسية التركية منذ سنوات عديدة.

وأضاف أنه أجرى لقاء مثمرا للغاية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أيضا، على هامش زيارته أنقرة، حيث تناولا ملفات عديدة مثل القضية الفلسطينية، والشأن السوري.

وفيما يخص أنشطة المساعدات الإنسانية التركية في المنطقة والعالم، أعرب لاجاك عن بالغ شكره لتركيا، جراء الدور الكبير الذي تؤديه في مجال إغاثة الفقراء والمظلومين، حيث تعد من الدول الرائدة في هذا الشأن، والأمم المتحدة والمجتمع الدولي يدركان ذلك ويقدّرانه.

وأشار إلى أن تركيا تحتضن أكبر عدد من اللاجئين حول العالم، حيث أنفقت عليهم أكثر من 30 مليار دولار، قائلا “إن المجتمع الدولي يشعر بالامتنان تجاه تركيا، إزاء كرمها الكبير مع اللاجئين على أراضيها”.

وأعرب عن بالغ تقديره لتركيا حكومة وشعبا، حيث ساهمت في تعزيز اندماج اللاجئين في الحياة الاجتماعية، وقدمت لهم خدمات التعليم والطبابة مجانا، مؤكدًا على أنها تعد قدوة بالنسبة لباقي الدول في مجال مساعدة اللاجئين.

وفي السياق ذاته، أوضح المسؤول الأممي أن المجتمع الدولي لم يقدم الدعم الكافي لتركيا من حيث تقاسم أعباء اللاجئين، حيث تعد موجة اللاجئين أزمة عالمية يصعب على الدول أن تواجهها بمفردها.

ولفت لاجاك إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت الشهر الماضي على اتفاقية خاصة بالمهاجرين تحت عنوان “الاتفاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة”.

واستطرد قائلًا “إن هذه الاتفاقية تدعو إلى تقاسم المسؤوليات وضرورة مساعدة الدول التي تواجه أزمة اللاجئين بدرجة أكبر من سواها، ويجب على المجتمع الدولي التضامن في مواجهة الأزمات العالمية”.

وأردف بأن الأمم المتحدة وافقت على الميثاق العالمي للاجئين، مؤكدا على أهمية دور تركيا في إصدار هاتين الاتفاقيتين.

وشدد لاجاك على أن تركيا تعد عضوًا مرموقاً وذات دور فعال في الأمم المتحدة، حيث تحتل موقعًا مركزيًا وإقليميًا في أجندة الأمم المتحدة.

وأضاف أن الأمم المتحدة تمتلك ممثلية لها في أنقرة، تقوم بالتعاون الوثيق مع الحكومة التركية في العديد من الملفات الهامة.

وأردف أن تركيا تعتبر من الدول الرائدة، التي اتخذت دورًا كبيرًا في مجال الوساطة السياسية وأزمة اللاجئين، كما تساهم في عمليات إحلال السلام، وتعد كذلك دولة ذات دور فعال في كافة القضايا المدرجة على أجندة الأمم المتحدة.

وفي ختام تصريحه، عبّر لاجاك عن جزيل شكره وامتنانه لتركيا جراء دورها الكبير في الأمم المتحدة، معربا عن أمله في استمرار التعاون الوثيق بين الجانبين.

 

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً