رجال أعمال ومستثمرون عرب يطلقون حملة لدعم الاقتصاد والليرة التركيين

 

أطلق رجال أعمال ومستثمرون عرب في تركيا، حملة “ادعم الاقتصاد والليرة التركيين”، وذلك في إطار مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين العرب في تركيا، الذي عقد في إسطنبول يوم الجمعة 17 آب/ أغسطس الجاري.

وحضر رجال أعمال ومستثمرون من سوريا والجزائر والسودان وفلسطين واليمن ودول الخليج، المؤتمر الذي دعا إلى التحرك والتعاون في دعم الاقتصاد التركي.

وأكد بيان المؤتمر، الذي تلاه غسان هيتو الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري، على أهمية دعم الليرة التركية، والوقوف مع الأتراك في مواجهة الحرب الاقتصادية بشكل عملي، وعدم الاكتفاء بالدعم المعنوي.

ودعا البيان رجال الأعمال والمستثمرين والفعاليات التجارية العربية، إلى خطوات أهمها إطلاق حملة ادعم الاقتصاد التركي، واشتري ليرة تركية، واشتري البضائع التركية، واستثمر في قطاع العقارات ضمن تركيا.

وذكّر البيان بوجوب الاستمرار في الإنتاج وتحويل المبالغ النقدية إلى الليرة التركية، وجلب المزيد من الاستثمارات التركية، ودعم مبادرات الحكومة التركية التي تهدف لتخفيض الديون الخارجية والتعاون مع الحكومة التركية في سياسات طويلة الأمد.

وغطّت المؤتمر عدة وسائل إعلامية تركية، مثل خبر تورك، وصباح، وسون هابر، وستار، وبارا بورصة، وسي أن أن تورك.

وشهدت تركيا في الآونة الأخيرة ضغوطًا اقتصاديةً من جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وصفتها الحكومة التركية بـ”الحرب الاقتصادية”، أثرت على سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار.

إلا أن الحكومة التركية اتخذت عدة إجراءات حدّت من تدهور الليرة التركية، ووعدت بتنفيذ برامج للمحافظة على مستوى الليرة وتحسين المناخ الاقتصادي في البلاد، بما يحول دون تكرار مثل هذه الأزمة.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً