السجاد التركي يزيّن منازل الأمريكيين

تحتل تركيا المرتبة الثانية عالمياً في تصدير السجاد، بعد الصين، وفق معطيات مركز التجارة الدولي، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية الوجهة الأولى للسجاد التركي المصدر.

وبلغت قيمة الصادرات التركية من السجاد العام الماضي 2.2 مليار دولار، حصة الولايات المتحدة منها 464.1 مليون دولار.

وقال رئيس قطاع السجاد في مجلس المصدرين الأتراك، صلاح الدين قبلان، إنّ صادرات بلاده من السجاد توجهت في البداية إلى الدول العربية ودول آسيا الوسطى.

وأوضح أن الأوضاع السياسية في الشرق الأوسط، دفعت المصدرين للبحث عن أسواق بديلة لتكون الولايات المتحدة هي الوجهة المفضلة للسجاد التركي.

وأشار قبلان إلى أن صادرات البلاد تمر عبر رقابة صارمة قبل انتشارها في الأسواق الأمريكية، مبينا أنّ السجاد التركي “المعتق” (التراثي) هو الأكثر شعبية في أمريكا.

و بين عامي 2013 و2017، بلغت قيمة الصادرات التركية من السجاد 10.6 مليارات دولار.

وشكّل السجاد المُصنّع آلياً الجزء الأكبر من صادرات السجاد التركي، خلال الأعوام الخمسة الماضية، بقيمة 9.1 مليار دولار.

وجاءت السعودية في مقدمة مستوردي السجاد من تركيا، خلال الفترة المذكورة، بـ 1.7 مليار دولار، تلتها الولايات المتحدة بـ 1.6 مليار دولار، فالعراق بـ861 مليون دولار، فألمانيا بـ584 مليون دولار.

 

 

.

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
أسعار صرف ا
أسعار صرف ا
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً