تعرف إلى قائد عمليتي “درع الفرات” و “غصن الزيتون”

الفريق أول (إسماعيل متين تمل) هو القائد السابق لفيلق قوات الأمن “الأسايش” في ولاية (وان) جنوب شرقي تركيا. تم تعيينه قائداً للجيش الثاني عقب اعتقال قائد الجيش الثاني السابق (آدم حدودي) الذي شارك في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 تموز 2016.

ووفقاً لصحيفة (يني شفق) التركية، فقد كان لـ(تمل) دور بارز خلال عملية درع الفرات، وتم تعينه قائداً للعملية العسكرية في عفرين، التي نفذها الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي، لطرد ميليشيا “الوحدات الكردية” من المنطقة.

وكان المجلس العسكري الأعلى التركي، رقى في شهر آب الماضي، قائد الجيش الثاني (إسماعيل متين تمل) إلى رتبة فريق أول، بعد أن قاد كلاً من عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”.

وأوضحت صحيفة “يني شفيق” حينها، أن الجلسة التي ترأسها الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) شملت ترقية 9 جنرالات، وإحالة 12 جنرالاً آخرين للتقاعد، وتعتبر الجلسة أقل ترقية لجنرالات في تاريخ تركيا.

كما أن اسم (تمل) انتشر بشكل واسع بعد أن هدده “محرم إينجه”، مرشح حزب الشعب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، “بإزالة رتبته عنه”. وفقاً للصحيفة.

 

أورينت

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً