دراسة حديثة: حمل الهاتف الذكي لمدة طويلة قد يغير شكل اليد

خلصت نتائج دراسة حديثة إلى أن حمل الهاتف لمدة طويلة من شأنه أن يغير شكل اليد وذلك في تأكيد لدراسات سابقة حذرت من أضرار حمل الهواتف لمدة طويلة.

وبحسب الدراسة فقد يؤدي حمل الهاتف لمدة طويلة إلى ظهور تشوهات في الخنصر وآلام في الإبهام وتنميل في الأصابع الثلاثية الأخرى.

وأوضحت الدراسة ان اليد البشرية ليست مهيأة أصلاً لحمل الهاتف الذكي مدة طويلة، فاستخدام الهاتف يقوم على توازن يجعل من الخنصر مثبتاً للجهاز، والإبهام محركاً للأزرار على الشاشة، الأمر الذي كثيراً ما ينتج عنه تشوه للأصبعين معاً.

كما يمكن أن تسبب المواظبة على الاستخدام اليدوي للهاتف المحمول مشاكل في الأعصاب ينتج عنها تنمل في بعض الأصابع، وحتى في المعصم.

أما الحل، فإن الصحيفة توصي بأن يبحث الشخص عن طريقة لاستخدام هاتفه الذكي دون الإضرار بيديه.

ولكن اليد ليست العضو الوحيد المتأثر بحمل الهواتف لمدة طويلة فبحسب دراسة أخرى في جامعة دايجو بكوريا الجنوبية فالهاتف يسبب آلاما مزمنة في الرقبة والظهر والكتفين وقد تسبب تقوسا في شكل العمود الفقري مع مرور الوقت.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً