بلدية تركية ترسل مساعدات إنسانية إلي عفرين

أرسلت بلدية تركية، 30 طنا من مياه الشرب إلى مخيمات مهجّري الغوطة الشرقية، في منطقة عفرين شمال غربي سوريا.

وقال رئيس جمعية “هطاي” للتضامن، رحمي واردي، للأناضول، إن بلدية منطقة “سنجق تبه” بمدينة إسطنبول، أرسلت مساعدتها للسوريين عبر جمعيتهم.

وأوضح واردي، أن المساعدات تتضمن 30 طنا من مياه الشرب إلى مهجري الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق، في بلدة جنديريس بمنطقة عفرين شمالي سوريا.

وأشار رئيس الجمعية أن قرابة 600 أسرة مهجّرة، تقطن في مخيمات قرب قريتي دير بلوط، والمحمدية بعفرين.

وشدّد أن تركيا تواصل بذل كافة الجهود من أجل إيصال المساعدات للمهجرين في المخيمين.

وأكد في هذا الإطار أن الجمعية وزعت 19 لترا من الماء لكل أسرة في المخيمين.

وبدأت عملية تهجير سكان الغوطة، في 22 مارس/ آذار الماضي، بموجب اتفاقات فرضت على المعارضة، إثر حملة برية وجوية شنها النظام بدعم روسي، استخدمت خلالها أسلحة كيميائية.

وتم إيواء المُهجرين في مخيمات بريف حلب الشمالي، وأخرى في ريف محافظة إدلب (شمال غرب)، وفي الداخل التركي.

 

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
معبر باب ال
رتل عسكري ت
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً