تعزيزات عسكرية تركية ضخمة تصل إدلب

في الوقت الذي أبدى فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تفاؤله بالتوصل إلى مسار سلمي لحل مشكلة إدلب، أرسلت بلاده تعزيزات عسكرية إلى أحد مراكز المراقبة التابعة لها قرب المدينة، التي تعد أحد آخر معاقل المعارضة السورية.

وقالت صحيفة «حرييت» إن هذه التعزيزات التي تشمل، خصوصاً دبابات ومعدات عسكرية أخرى، هي الأكبر التي تُنقل إلى إدلب منذ مطلع سبتمبر/أيلول، بينما يلتقي الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، في سوتشي (جنوب غرب روسيا) لمحاولة التفاهم على مصير إدلب.

وأرسلت التعزيزات، الأحد، في «قافلة من نحو 50 آلية» إلى مركز المراقبة التركي في جسر الشغور بجنوب غرب إدلب.

وتملك تركيا 12 مركز مراقبة في محافظة إدلب، إحدى «مناطق خفض التصعيد» التي أقيمت في إطار عملية أستانا التي ترعاها تركيا المؤيدة لمسلحي المعارضة، وروسيا وايران الداعمتان للنظام السوري.

صحيفة «حرييت»

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً