تعزيزات عسكرية تركية جديدة في ريف حماة

أفاد مراسل أورينت بوصول رتل عسكري تركي فجر (الثلاثاء) يضم عددا من الدبابات والآليات العسكرية وناقلات جند، بالإضافة لأجهزة اتصالات إلى ريفي حماة الشمالي والغربي.

وقال المراسل إن الرتل توجه إلى منطقتين، موضحا أن قسماً توجه إلى النقطة التركية لمراقبة وقف إطلاق النار في مدينة مورك شمالي حماة، والقسم الآخر تابع مسيره باتجاه نقطة قرية “شير مغار” في جبل شحشبو غربي حماة.

في حين ذكر قيادي في “الجبهة الوطنية للتحرير” فضل عدم ذكر اسمه لأورينت، أن هدف تركيا من إرسال أرتال عسكرية إلى ريف حماة بشكل متواصل، هو تعزيز نقاط المراقبة بالمزيد من الآليات العسكرية والجنود .

يشار إلى أن تركيا تقيم العديد من نقاط المراقبة في الشمال السوري. وفي تشرين الأول 2017 أعلن الجيش التركي أنه بدأ بإقامة هذه النقاط في إطار اتفاق أبرم في أيلول من نفس العام مع روسيا وإيران في أستانا، وتتولى النقاط مهمة مراقبة وقف إطلاق النار بين ميليشيا أسد الطائفية من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى.

 

إورينت

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً