إطلاق نار ورمي قنابل بين دورية النظام وعائلة شاليش في اللاذقية

اندلعت اشتباكات بالأسلحة والقنابل اليدوية بين دورية من قوات النظام مع شبيحة عائلة شاليش في مدينة اللاذقية.

وورد على صفحات المدينة اندلاع اشتباكات وإطلاق نار بين أحد المطلوبين من عائلة آل شاليش ودورية أمن تابعة للنظام بحي الزراعة في مدينة اللاذقية هرعت على إثرها قوات النظام لتطويق المنطقة وقطع الشوارع الرئيسية المؤدية إلى الحي.

ووفق المصدر تخلل الاشتباكات إطلاق نار ورمي قنبلة سمع صوتها في أرجاء المدينة دون تفاصيل إضافية عن وقوع خسائر.

هذا؛ وتشهد مدينة اللاذقية من حزيران الماضي حملة أمنية واسعة ضد شخصيات متنفذة في مدينة اللاذقية بعضها على قرابة بالأسد نفسه فرضت سطوتها وهيمنتها على المدينة وسط عجز أجهزة النظام الأمنية من الوقوف في وجه أولئك أو وضع حد لتصرفاتهم.

وبحسب المعلومات التي تم تداولها أن الحملة تستهدف رجل الأعمال أيمن جابر وهو صهر عائلة الأسد وقائد ميليشيا “مغاوير البحر” وجعفر شاليش وهو من عائلة واسعة النفوذ بالإضافة ل مهند حاتم وقد أفضت الحملة الأمنية لغاية الآن بحسب موالون إلى اعتقال شاليش ومقتل حاتم فيما لايزال مصير جابر مجهولاً.

المركز الصحفي السوري

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً