الاستخبارات التركية تنفّذ عملية جديدة في الأراضي السورية

أضاف جهاز الاستخبارات التركية، عملية جديدة إلى قائمة عملياته في الأراضي السورية، ونجح في جلب إرهابيين مطلوبين من تنظيم “ي ب ك / بي كي كي” في منطقة عفرين شمالي سوريا، كانوا قد تورطوا في قتل عسكريين تركيين.

وبحسب وكالة الأناضول للأنباء، أن الاستخبارات التركية وبالتعاون مع قوات الدرك، تمكنت أمس الأربعاء، من القبض على إرهابييْن اثنين في بلدة راجو شمال غربي عفرين، وأحالتهما إلى محكمة الصلح والجزاء المناوبة في ولاية “هطاي” جنوبي تركيا.

وتعتبر العملية الاستخباراتية الأخيرة، امتداد لعملية سابقة جرب في 14 سبتمبر / أيلول الجاري، تمكنت الاستخبارات التركية من خلالها القبض على 9 إرهابيين من “ي ب ك / بي كي كي” في عفرين، شاركوا في هجوم أدى إلى استشهاد عسكريين تركيين اثنين، خلال عملية “غصن الزيتون” مطلع 2018.

وقررت المحكمة اعتقال الإرهابيين الاثنين بتهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية”، و”القتل العمد”، و”تقويض وحدة وسلامة أراضي جمهورية تركيا”.

هذا وتصدر جهاز الاستخبارات التركي، المشهد التركي في المراحل الأخيرة، بسبب عملياته التي يقوم بها خارج الأراضي التركية، وأبرز عملياتها الأخيرة كانت إلقاء القبض على المسؤول الأول عن التخطيط لتفجير قضاء “ريحانلي” بولاية هاطاي، يوسف نازيك، والذي أحضرته من محافظة اللاذقية السورية التي تُوصف بأنها “قلعة نظام الأسد وعقر داره”.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً