اكتشاف طبي لأمراض القلب الصامتة

تعد أمراض القلب والشرايين من الأمراض الصامتة والتي يصعب الكشف عنها. حيث طور باحثون اختبار جديد قد يساهم في الكشف المبكر عن أمراض القلب الخفية.

أمراض القلب هاجس يطارد الكثير، فيعمل معظم الأطباء على تطوير أبحاث تكشف هذه الأمراض ..

باحثو جامعة Glasgow الاسكتلندية طوروا اختبارا جديدا تصل مدته ل 20 دقيقة، يعد أكثر فعالية في اكتشاف أمراض القلب الصامتة مقارنة بطرق التشخيص الحالية.
وتكمن قدرة الاختبار على تشخيص الاضطرابات الناجمة من خلال مشاكل الأوعية الدموية الداعمة للقلب، والتي غالبا ما تكون صغيرة جدا بحيث لا يمكن رصدها بالطرق الطبية الحالية.

هذا الاختبار معيار قياس لأمراض القلب ، عندما يشكو المريض من ألم في الصدر.

ويتضمن تمرير سلك رفيع ومرن إلى قلب المريض لقياس كيفية ارتخاء أوعية الدم فيمكن أن يحدث ألم الصدر المعروف بالذبحة الصدرية عندما لا يتلقى القلب كمية كافية من الدم الغني بالأوكسيجين، ويمكن أن يكون ذلك بسبب ضيق الشرايين الداعمة للقلب.

وتجدر الإشارة إلى أن إهمال الحالات القلبية غير المشخصة وغير المعالجة، يشكل خطرا كبيرا على صحة المريض، ما يمكن أن يؤدي إلى دخول المستشفى بسبب الإصابة بنوبة قلبية، مع استمرار الأعراض.

المزيد من الأخبار 

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً