الحمية منخفضة النشويات تهدد حياة الإنسان

وصلت دراسة حديثة إلى أن الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات قد تمثل خطرا يهدد حياة الإنسان، خاصة عندما تكون الدهون هي البديل الرئيسي للنشويات. ووجدت الأبحاث الأمريكية التي أجرتها جامعة هارفارد للصحة العامة أن الذين يتناولون كمية معتدلة من الكربوهيدرات تتراوح بين 50 إلى 55% من إجمالي السعرات الحرارية اللازمة للجسم، تقل لديهم معدلات الوفاه المرتبطة بالأمراض مقارنة بنظرائهم ممن يتناولون وجبات “منخفضة الكربوهيدرات” أي أقل من 40% من النشويات اللازمة للجسم ،

وأشارت النتائج التي تم التوصل إليها من خلال الدراسة التي أجريت على 15 ألف شخص بالغ تتراوح أعمارهم ما بين 45 إلى 64 عاما، إلى أن خفض الكربوهيدرات من النظام الغذائي قد يزيد في الواقع من خطر الوفاة المبكرة.

وأوضحت النتائج أن الوجبات الغذائية العصرية التي تشجع على خفض جميع أنواع الخبز والبطاطا والمعكرونة من النظام الغذائي قد تضر الصحة أكثر مما تنفعها.

وتنقسم الكربوهيدرات أو النشويات إلى قسمين، الأول يسمى النشويات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والأرز البني والتي تستغرق وقتا أطول في الهضم أما الثاني فيطلق عليه النشويات البسيطة وتتمثل في السكر والطحين الأبيض والأرز الأبيض.

وينصح الباحثون باستبدال النشويات البسيطة بمثيلتها المعقدة بدلا من الامتناع التام عن تناولها بعد أن تبين في هذه الدراسة خطورة ذلك على الصحة.

كما وجد الباحثون أيضا أن أولئك الذين استبدلوا الكربوهيدرات بالبروتين النباتي، مثل الخضروات والمكسرات والزبدة والبندق والحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة الصحية استمتعوا على المدى الطويل بصحة جيدة.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً