الرئاسة التركية: ننتظر من واشنطن إنهاء دعمها للتنظيمات الإرهابية في شمال سوريا

قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، إن بلاده تنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية إنهاء دعمها لتنظيم “ب ي د” الإرهابي في الشمال السوري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع للوزراء برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة أمس الأربعاء.

وأوضح كالن أنّ تركيا تولي أهمية كبيرة لوحدة التراب السوري ووحدته السياسية، معربًا عن تطلعهم لبدء لجنة صياغة الدستور أعمالها بأقرب وقت في إطار مساري جنيف وأستانة.

وشدد متحدث الرئاسة التركية، على وجوب تنفيذ خارطة الطريق حول منبج السورية في أقرب وقت ممكن، ذاكراً أن أسلوب المماطلة فيما يخص خارطة الطريق بدأ يصبح “مشكلة متنامية”.

وتوصلت واشنطن وأنقرة، في يونيو/حزيران الماضي، لاتفاق على “خارطة طريق” حول منبج السورية، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

وبشأن القمة الرباعية المزمعة بين تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا، أشار كالن إلى أن زيارتي الرئيس أردوغان الأخيرتين إلى نيويورك وألمانيا شكلتا أرضية للقمة، مبينًا أنهم يعملون حاليًا على تحديد تاريخها.

وأشار إلى أن القمة ستبحث عددا من القضايا على رأسها سوريا واتفاق إدلب ومسألة الهجرة، مؤكدًا أنهم يهدفون للخروج بنتائج ملموسة يكون لها إسهامات إيجابية للشعب السوري والمنطقة.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً