المعارضة السورية تنهي سحب أسلحتها الثقيلة من خطوط الجبهة بإدلب

أكدت وكالة الأناضول في إدلب السورية أن قوات المعارضة تنتهي اليوم الإثنين من سحب كافة أسلحتها الثقيلة من خطوط الجبهة مع قوات النظام.

وبحسب ما أكدته مصادر في المعارضة، فقد عملوا خلال الأيام الماضية وطوال ليل الأحد – الأثنين على سحب الأسلحة الثقيلة كالمدافع ومنصات إطلاق صواريخ غراد، وقذائف الهاون وقذائف صاروخية متوسطة المدى.

وبالمقابل أرسلت القوات التركية أسلحة متنوعة وسيارات مدرعة إلى المنطقة منزوعة السلاح من أجل الاستعداد لإجراء دوريات بالتنسيق مع القوات الروسية، بموجب اتفاق سوتشي بين البلدين.

وفي سياق متصل أكدت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، استهداف النظام لبعض المناطق المدنية داخل منطقة خفض التوتر في محافظات إدلب وحماة واللاذقية، تسببت بمقتل 3 مدنيين.

وفي 6 أكتوبر/ تشرين الأول بدأت قوات المعارضة سحب أسلحتها الثقيلة من خطوط الجبهة بحسب ما أكده ناجي مصطفى، المتحدث باسم “الجبهة الوطنية للتحرير” (أكبر فصيل عسكري بالمعارضة).

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
أهالي ريف ح
أنقرة تلوح
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً