مفوض أممي: هجوم دوما الكيميائي مؤشر على عجز المجتمع الدولي

قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، اليوم الإثنين، إن هجوم دوما السبت الماضي، يعد مؤشرًا على عجز المجتمع الدولي مجددًا في منع الهجمات الكيميائية في سوريا.

وأضاف رعد الحسين، في بيان، أن “العالم يجلس مكتوف الأيدي بعد سنوات من اعتقادنا أننا حظرنا بشكل ناجح استخدام الأسلحة الكيميائية، لكن استخدامها في سوريا أصبح أمرًا عاديًا”.

وأشار إلى أن استخدام الأسلحة الكيميائية تم بالفعل في 35 حادثة مختلفة بسوريا منذ عام 2013.

وشدد أن “الإدانات اللفظية باتت غير كافية بشكل واضح في مواجهة تلك الهجمات الكيميائية”.

وحذر من أن عدم إظهار رد صارم، من شأنه أن يشجع على استخدام تلك الأسلحة، ويضعف شرعية نظام القانون الدولي.

ودعا المسؤول الأممي العالم للتحرك ضد هجمات الأسلحة الكيميائية.

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، السبت، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

 

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً