سوريون وتركي يعتدون على فتاة قاصر.. والأضرار تلحق بعائلات أخرى!

ألقت الشرطة التركية القبض على ستة سوريين وشخص تركي، بتهمة الاعتداء على فتاة تركية قاصر تبلغ من العمر 14 عاماً، في مدينة دينيزلي جنوب تركيا، ما أثار غضب الأتراك، وتم ترحيل العديد من العائلات على إثر الحادثة.

وقال موقع “خبرترك” أمس الخميس، إن صديق الطفلة بلّغ الشرطة التركية بأن صديقته تعرّضت للاغتصاب من قبل سبعة شباب، ستة سوريون، وشخص تركي.

وتجمّع عشرات المواطنين الأتراك احتجاجاً على تلك الحادثة في منطقة كالي، وطالبوا السلطات التركية بتسليم الجناة لهم، حيث منعتهم الشرطة من الوصول إلى المتورطين.

 

ورحّلت السلطات التركية 30 عائلة مؤلفة من 100 شخص، من تلك المنطقة خوفاً عليهم من غضب المحتجين الأتراك، حيث حاولوا تحطيم سيارات السوريين ومحالهم التجارية.

وطلبت الشرطة التعزيزات ومنعت المتظاهرين من التعرض للعائلات السورية.

وسبق أن احتج مواطنون أتراك في مدينة غازي عنتاب على لاجئ سوري إثر اتّهامه بالاعتداء على طفلة تركية حيث تم اعتقاله، ليصدر عقبها والي عنتاب بياناً ينفي فيه التهمة الموجهة للسوري، والتي خرجت على خلفيتها مظاهرات.

 

روزنة

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً