وحدات YPG تجنّد طفلة في عين العرب.. وعائلتها تناشد المنظمات الدولية

تستمر وحدات حماية الشعب الكردية YPG الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي PYD، بتجنيد الأطفال في صفوفها ضمن المناطق الخاضعة تحت سيطرتها، حيث قامت مؤخراً بتجنيد الطفلة السورية “عويش بوزان” في مدينة عين العرب شرقي حلب.

ووجه عمّ الطفلة “عدنان بوزان” نداء إنسانياً إلى المنظمات المحلية والدولية المعنيّة بالدفاع عن حقوق الأطفال، أكّد فيه استمرار عمليات تجنيد القاصرين والقاصرات في مناطق سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د).

ووضح بوزان أن الحزب يقوم بتجنيد الأطفال دون السّنِّ القانونيّ، وزجّهم في “الصراعات المسلحة” في سورية، وهو ما يعدُّ انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية والإنسانية المتعلقة بحقوق الأطفال، بحسب بوزان.

وأشار عدنان إلى أن ابنة شقيقه “عويش بوزان” تبلغ من العمر 16 عاماً، من مواليد قرية خربيسان شرقي عين العرب.

وناشد عم الطفلة المعنيين لوقف هذه “الظاهرة الخطيرة” والتي “تهدد مستقبل المنطقة”، على حد وصفه.

وقبل نحو شهرين، اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” وحدات حماية الشعب في سوريا بتجنيد أطفال بينهم فتيات من أجل القتال في صفوفها، حيث قالت القائمة بأعمال مديرة قسم الطوارئ في المنظمة “بريانكا موتابارثي” في تقرير: “لا تزال وحدات حماية الشعب رغم تعهداتها بالتوقف عن استخدام الجنود من صغار السن، تجند الأطفال للتدريب العسكري في الأراضي التي تسيطر عليها”.

 

 

حلب اليوم

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً