جاويش أوغلو ولافروف يبحثان مستجدات الأوضاع السياسية والميدانية في سوريا

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الروسي سيرغي لافروف، المستجدات السياسية والميدانية الحاصلة في سوريا.

جاء ذلك خلال لقائهما اليوم السبت في قصر وحيد الين باشا بمدينة إسطنبول التي تستعد لاستضافة القمة الرباعية التي ستجري بين زعماء تركيا ورويا وألمانيا وفرنسا، لبحث الأزمة السورية.

وبحسب مصادر في وزارة الخارجية التركية، فإن الوزيرين بحثا القضايا الأمنية الإقليمية وفي مقدمتها التطورات الأخيرة في محافظة إدلب السورية.

كما ناقش جاويش أوغلو ولافروف اتفاق سوتشي القاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية، وكيفية تطبيقها .

وتباحث الوزيران التركي والروسي حول مسألة تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد لسوريا، وشددا على أهمية الإسراع في تشكيل هذه اللجنة.

وتستضيف إسطنبول اليوم القمة الرباعية بمشاركة رؤساء كل من تركيا رجب طيب أردوغان، وروسيا فلاديمير بوتين، وفرنسا إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

ومن المتوقع أن تناقش القمة المرتقبة اتخاذ خطوات لازمة وإعلان “خارطة طريق” نحو التسوية السياسية في سوريا، إلى جانب تشكيل لجنة صياغة الدستور.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً