الإعلام التركي يشيد بتصرف أخوين سوريّين.. ماذا فعلا؟

عثر شابّان سوريّان على جزدانٍ، في مدينة “زونغولداق” شمال تركيا، وقاما بتسليمه للشرطة التركية.

وبحسب صحيفة “Pusula” التركية، فإن الأخويْن السوريّيْن، محمود ومحمّد حمادي، عثرا على جزدانٍ يحتوي على بطاقاتٍ ائتمانيةٍ وأشياءَ ثمينةٍ أُخرى، أثناء انتظارهما عند أحد المواقف في حيّ “كيبيز” ضمن “بلدية إيريجلي”.

وتوجّه الأخوان مباشرة، برفقة ممثل جمعية الإغاثة التركية “İHH ” في بلدية “إيريجلي”، إلى مقر الشرطة المركزي في البلدية، وقاما بتسليم الجزدان.

وأثنى سكان حيّ “كيبيز” على عائلة حمّادي، مؤكدين أن سلوك الشّابين هذا، هو مثال عمليّ على أفعالهم الطيبة، بحسب الصحيفة ذاتها.

ووفق إحصائية رسمية صادرة عن إدارة الهجرة في مدينة “زونغولداق” عام 2016، تضمُّ المدينة 296 لاجئاً سوريّاً.

يذكر أن شابّة سوريّةً تعمل في متجر لبيع الألبسة في مدينة مرعش جنوبي تركيا، عثرت قبل أيامٍ، على صندوقٍ في مستودع المتجر، يحتوي على ذهب ومجوهرات بقيمة 50 ألف ليرة تركية، وقامت بتسلميه لصاحب المتجر، والذي بدوره أبلغ الشرطة، ليتبيّن بعد ذلك أن الصندوق يعود لمشتريةٍ سقط من حقيبتها، ويتم إعادة الصندوق لصاحبته.

 

حلب اليوم

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً