تقرير صادم عن أضرار تلوث الهواء على صحة الأطفال

غالبا ما يكون الطفل أكثر عرضة للمخاطر البيئية من الإنسان البالغ فقد حذر باحثون من تعرض الأطفال للهواء الملوث فماعلاقة تلوث الهواء بصحة الأطفال ؟

نحاط بالتلوث فى كل مكان، وفي الآونة الأخيرة، ارتفعت نسبة تلوث الهواء بشكل كبير مما أثر سلباً على صحة الأطفال فقد أفادت منظمة الصحة العالمية، بأن تلوث الهواء يودي بحياة نحو 600 ألف طفل سنويا، ويؤدي إلى أعراض تتراوح بين فقد الذكاء إلى البدانة والتهابات الأذن.

وحذرت تقرير منظمة الصحة من أن حوالى مليار وثمانمئة مليون طفل اي مايعادل ” 93 % ” من الأطفال حول العالم دون سن 15 عاما يتنفسون هواء ملوثا بشدة لدرجة تعرض صحتهم ونموهم لخطر شديد.

وذكر خبراء بالمنظمة أنه لا بد للآباء أن يحاولوا تجنب تلوث الهواء في المنازل، باستخدام أنواع وقود أقل تلوثا في الطهي والتدفئة وعدم التدخين.
ويعتبر خطر التعرض لتلوث الهواء أكبر على الأجنة والأطفال الرضع، فتعرض الأطفال الرضع للتلوث الأطفال الرضع يصيبهم بزيادة الحاجة للأكسجين نسبة إلى حجمهم، مع الإصابة بضيق المجارى الهوائية مقارنة بالبالغين.

وناشدت منظمة الصحة العالمية  بضرورة تنفيذ تدابير صحية لمواجهة هذا الخطر على صحة الطفل، من خلال تسريع التحول إلى تنظيف وقود الطهي والتقنيات المستخدمة، وكذلك تشجيع استخدام وسائل النقل الأنظف والإسكان الموفر للطاقة والتخطيط الحضري وغير ذلك من الاجراءات التي من شأنها الحد من تلوث الهواء مثل الطاقة منخفضة الانبعاثات والتقنيات الصناعية الأنظف.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً