وسائل إعلام تركية تسلط الضوء على ظاهرة بيع بعض السوريين لمادة الفحم والمخصصة للعائلات الفقيرة

قيام وسائل إعلام تركية بتسليط الضوء على ظاهرة بيع بعض السوريين لمادة الفحم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر موقع Sozcu الإخباري التركي تقريراً سلط فيه الضوء على ظاهرة بيع الفحم الحجري من قبل بعض السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي داعية السلطات التركية إلى معاقبة هؤلاء الأشخاص.

وجاء في التقرير أن مؤسسة المساعدة الاجتماعية والتضامن بالمقاطعات والمناطق تقوم وفي كل شتاء بتوزيع الفحم على العائلات ذات الدخل المنخفض، إلا أن بعض السوريين من الذين حصلوا على الفحم قاموا بعرضها للبيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي مرفقة بذلك منشورات لبعض السوريين.

ويظهر في المنشورات قيام بعض الأشخاص بعرض كميات كبيرة من الفحم عبر جروبات الفيسبوك وهو الأمر الذي يعتبر مخالفاً للتعليمات حول هذه المعونة الشتوية.

وجاء في التقرير أن قرار منع هذه المعونة تم نشره في الجريدة الرسمية الشهر الفائت، إلا أن بعض المواطنين السوريين في مدينة مرسين قاموا ببيع أكياس الفحم والتي لا يمنع بيعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأن الفحم يباع من 10 إلى 12 ليرة تركي.

من جهته سلط الاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي الضوء على هذه الظاهرة استناداً على التقارير التركية

 

تركيا بالعربي

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً