81 % لم يدخلوا المحكمة.. دراسة عن السوريين في “عنتاب” توضح الكثير من المغالطات حولهم

أصدرت جامعة “غازي عينتاب” التركية مؤخرا، دراسة حول اللاجئين السوريين في الولاية، تضمن إحصائيات عن حياتهم، كما أثبتت أن الكثير من المعلومات التي يتناقلها العامة عن السوريين مغلوطة.

رئيس الجامعة “علي غور” قال إن الدراسة شملت 190 محلة و129 خانة ضمن أحياء مدينة غازي عينتاب، حيث أجريت مقابلات مباشرة  مع 1824 شخصاً سورياً، وتضمنت 79 سؤالاً وجهت لهم.

وأكدت الدراسة أن 81 بالمئة من السوريين لم يدخلوا لمخفر شرطة أو محكمة لأي سبب،  و19 % بالمئة البقية أكد 69.5 بالمئة منهم أنهم دخلوها لأعمال روتينية وليس كمدعي أو مدعى عليه، بحسب تقرير لموقع “غوج منز(link is external)” التركي عن الدراسة .

وحول عمل السوريين في الولاية، تبين  أن 60% من المشمولين بالدراسة لا يعملون، أما الذين يعملون، أظهرت النتائج أن 62 بالمئة يعملون  في أعمال ثابتة، و 37.9 بالمئة يعملون بشكل متقطع أو في أعمال موسمية، أما الأشخاص الذين أنشأوا عملهم الخاص فهم 8.8 بالمئة فقط.

وأضافت أن  88.4 بالمئة من السوريين  العاملين في الولاية، بدون تأمين صحي أو اجتماعي، في حين تبلغ نسبة المؤمنين 5.2 بالمئة فقط، ويعمل  77.8 بالمئة من السوريين في القطاع الخاص.

وأفاد نحو 78.6 بالمئة من السوريين ضمن الدراسة، أنهم لم يعانوا أي مشاكل  في العمل مع زملائهم الأتراك.

مستوى الدخل

وأظهرت نتائج الدراسة، أن جل السوريين يعيشون بأقل من الحد الأدنى للدخل في تركيا، حيث بينت مانسبته 67.3 بالمئة من الأشخاص العاملين الذين شملتهم الدراسة  أن رواتبهم لا تتجاوز 1400 ليرة تركية شهرياً (أقل من الحد الأدنى للأجور في تركيا والبالغ 1650 ليرة).

في حين  قال 17 بالمئة أن دخلهم الشهري  يتراوح بين 1400 إلى 2000 ليرة تركية، وقالت نسبة  10.9 بالمئة فقط أن مدخولهم الشهري بين 2000 إلى 3000 ليرة تركية شهرياً.

وبلغت نسبة السوريين الذين يمتلكون سيارات في الولاية 9%، و 3 % فقط  يمتلكون حافلات نقل صغيرة، وأكدت أن 89.1 بالمئة أنهم لا يمتلكون أي نوع من العربات.

وجاءت نتائج الدراسة مشابهة لما أكدته وسائل إعلام تركية في وقت سابق،  حيث أشارت أن أكثر من نصف السوريين يرغبون بالعودة لسوريا عند تحسن الظروف ونسبة 13 بالمئة تجهز نفسها للهجرة  لبلد ثالث.

56% يرغبون بالعودة

وأشارت أن 56 بالمئة من السوريين في غازي عينتاب يرغبون بالعودة إلى سوريا في حال  أصبحت الظروف ملائمة، في حين قال 13 بالمئة منهم أنهم يجهزون أنفسهم للذهاب إلى دولة ثالثة  ولن يبقوا في تركيا أو يعودوا لسوريا.

كما أضافت  أن فقط 3.6 % من السوريين في عينتاب حصلوا على الجنسية التركية،  في حين قال 9 بالمئة أنهم بدأوا إجراءات الحصول على الجنسية ولكنهم لم يحصلوا عليها بعد وما يزالون ينتظرون النتيجة،  و قال 35.9 % أنهم يرغبون بالحصول على الجنسية التركية بالتأكيد.

و تطرقت الدراسة، أيضا  لموضوع الزواج المختلط، فضمن العينة المدروسة أكد 727 شخصاً أنهم متزوجون، وأن نسبة  الزواج غير المختلط (كلا الزوجين سوريان) بلغت 74 بالمئة، حيث أشارت الدراسة أن سبب هذه النسبة  تعود لوجود ما يقارب 24 بالمئة من الأشخاص الذين قالوا أنهم متزوجون من أتراك، وهن بالمجمل سوريات متزوجات من أتراك يسكون في غازي عينتاب.

يشار أنّ اللاجئين السوريين لعبوا دورًا رئيسيًا في نمو غازي عنتاب وإنعاش اقتصادها، فقد ساهموا بـ 50% في المؤسّسات الصناعيّة في المدينة، بحسب ما أكدته فاطمة شاهين رئيسة بلدية غازي عنتاب في وقت سابق، ويعيش في المدينة حوالي 500 ألف لاجئ سوري، أسّسوا فيها لوحدهم ما يقارب من 900 شركة.

 

السورية نت

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً