حركة نزوح من المناطق الحدودية مع تركيا شرقي الفرات

وسائل إعلام كردية (الثلاثاء) أن المناطق الشمالية الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” شرقي الفرات تشهد حركة نزوح باتجاه الداخل (إلى الجنوب) وذلك عقب تصاعد الحديث عن قرب عملية عسكرية تركية في المنطقة.

 

ونقل موقع “باسنيوز” الكردي عمن سماها “مصادر محلية” من المنطقة تأكيدها أن “مئات العائلات الكردية في القرى القريبة من الحدود مع تركيا، نزحت باتجاه الداخل خلال اليوميين الماضيين، بسبب استهداف الجيش التركي والحشود العسكرية في المنطقة”.

 

وبحسب المصدر، فإن مناطق عين العرب (ريف حلب الشرقي) وتل أبيض (ريف الرقة الشمالي) ورأس العين والدرباسية (ريف الحسكة الغربي) شهدت حركة نزوح باتجاه الداخل، جراء الاستهداف التركي لمواقع “الوحدات الكردية” على الحدود، والذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

 

في السياق، أكدت مصادر محلية لأورينت نت (رفضت الكشف عن هويتها) أن عوائل لقيادات في ميليشيا “الوحدات الكردية” تم نقلها من مناطق عين العرب وتل أبيض إلى الحسكة والقامشلي والرقة، خوفاً من عملية عسكرية تركية مرتقبة في المنطقة بمشاركة الفصائل المقاتلة.

 

يشار إلى أن الجيش التركي كثف من قصفه خلال الأسبوعين الماضيين لمواقع ميليشيا “الوحدات الكردية” على طول الحدود السورية التركية في مناطق شرق الفرات، كان آخرها اليوم (الثلاثاء) حيث قصف مواقع “للوحدات” في قرية “تل جيهان” التابعة لمنطقة القحطانية بريف الحسكة.
اورينت
شارك الى منصات التواصل لديك:
ثلاث طرق يس
من الجو.. تر
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً