لمرضى ضغط الدم.. “الضوء الأزرق” هو الدواء

كشف باحثون من جامعتي “ساري” و “هاينريس هاينه” في مدينة دوسلدورف الألمانية، أنّ “التعرض للضوء الأزرق له تأثير فعّال في تخفيض ضغط الدم“.

وأظهرت دراسة الباحثين التي طالت 14 رجلاً تمّ تعريضهم للضوء الأزرق لمدة 30 دقيقة، أنّ مستويات ضغط الدم انخفضت لديهم بشكلٍ ملحوظ. ولاحظ العلماء أنّ الضوء الأزرق النقي يقلل من ضغط الدم الإنقباضي بمقدار 8 مم زئبقي، كما أنه يساهم في التقليل من صلابة الشرايين ويزيد استرخاء الأوعية الدموية، مما يساعد على انخفاض الإصابة بأمراض القلب.

وأوضح الباحثون أن “الضوء الأزرق يحفز إطلاق أكسيد النيتريك، الذي يعمل على استرخاء الأوعية الدموية، وبالتالي يخفض من ضغط الدم فيها”، مؤكدين أنّ “التعرض لكمية محددة من الضوء الأزرق لا يسبب الإصابة بالسرطان مثل الأشعة فوق البنفسجية التي يصدرها ضوء الشمس”.

بدوره، أكّد الباحث المشرف على الدراسة البروفيسور كريستيان هايس أنّ “التعرض للضوء الأزرق يوفر طريقة مبتكرة للتحكم الدقيق في ضغط الدم، دون الحاجة لاستخدام العقاقير الطبية التي تؤدي إلى الإصابة بأعراض جانبية مثل الإسهال والدوار والصداع ومشاكل في الانتصاب”.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً