بوتين يزور إسطنبول الاثنين القادم للاحتفال بإتمام جزء من “السيل التركي”

يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تركيا، بعد أسبوع، للمشاركة في مراسم احتفالية بمناسبة اتمام الجزء المار من البحر من خط أنابيب “السيل التركي” لنقل الغاز.

وفي تصريح لصحيفة إيزفستيا، قال مستشار السياسة الخارجية في الكرملين، يوري أوشاكوف، إن بوتين سيشارك في المراسم التي ستقام باسطنبول يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، إلى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وجرى توقيع مشروع “السيل التركي”، بمدينة إسطنبول، في أكتوبر/ تشرين الأول 2016.

ويتكون مشروع السيل التركي، من خطي أنابيب سعة كل منهما 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

ومن المنتظر أن يمتد الخط الثاني إلى ايطاليا عبر اليونان أو إلى صربيا عبر بلغاريا. ويُرتقب البدء في تشييد الجزء البري من الخط الثاني، العام المقبل.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، قال إنه “من الممكن البدء بضخ الغاز عبر خطي المشروع بسعة اجمالية قدرها 31.5 مليار متر مكعب، اعتبارا من 1 يناير/كانون الثاني 2020.

وعبر البحر الأسود، يمتد الخطان من روسيا إلى تركيا ومنها إلى أوروبا، على أن يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول جنوب شرقي وجنوبي أوروبا.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً