تركيا تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف

شهدت ولايات تركية، أمس الإثنين، فعاليات احتفالية إحياء لذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويستقبل الأتراك المولد النبوي الشريف، في المساجد، بقراءة القرآن الكريم وتبادل التهاني والتبريكات بين الأصدقاء والأحباء، وبقراءة أو سماع سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والدّعاء والتضرع إلى الله.

وشهدت المساجد في عموم تركيا برامج احتفالية في المساجد بعد صلاة العشاء، ويشتهر الأتراك في هذه المناسبة المباركة بتوزيع “الكعك الصغير” والذي يميز احتفالهم بذكرى المولد النبوي الشريف عن غيره من الأيام العادية، إضافة إلى توزيع الحلويات والمشروبات على الناس.

و شارك العديد من المواطنين في كافة الولايات التركية في الاحتفالات بهذه المناسبة، بينهم أطفال ونساء، حيث امتلأت المساجد بالمصلين، وعاش الحضور نفحات إيمانية من خلال صلوات أدوها وأدعية رددوها بهذه المناسبة.

وتزّين مسجد “تشاملجا” أكبر مسجد في إسطنبول، بأنوار “المحيا” احتفاء بالمولد النبوي الشريف.

وكتبت عبارات التهاني بأضواء “المحيا”، التي علقت على المسجد، بمناسبة حلول مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

كما رسم علم تركيا على أضواء المحيا إلى جانب عبارات التهاني.

والمحيا هي لافتات ضوئية تعلق في شهر رمضان والمناسبات الدينية الإسلامية بين مأذنتي المساجد الكبيرة في تركيا، وتحمل عبارات دينية تتغير على مدار الشهر الفضيل أو المناسبة، ويرجع تاريخها إلى العهد العثماني.

ويعود تقليد المحيا إلى ما قبل (450) عاما؛ حيث علقت أولى لافتات المحيا في عهد السلطان العثماني، “أحمد الأول”، بين مأذنتي جامع “السلطان أحمد” الشهير بإسطنبول.

تجدر الإشارة أن المسلمين يحتفلون بذكرى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في 12 من ربيع أول من كل عام، وتشهد العديد من البلدان الإسلامية والمجتمعات المسلمة في بلدان العالم احتفالات وفعاليات وأنشطة خاصة بالمناسبة.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً