سفن حربية روسية تغادر قاعدة طرطوس البحرية بسوريا حفاظًا على سلامتها

قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي، فلاديمير شامانوف، إنّ “سفنا روسية غادرت قاعدة طرطوس البحرية في سوريا حفاظًا على سلامتها”، وفق وكالة “إنترفاكس” الروسية.

جاء تصريح البرلماني الروسي، بالتزامن مع تهديد الولايات المتحدة وحلفائها بشن ضربة عسكرية في سوريا، ردًا على الهجوم الكيميائي الذي شنه النظام السوري على مدينة دوما، بالغوطة الشرقية.

وفي وقت سابق اليوم، طالب ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، بتجنب أي خطوات قد تهدد بزيادة التوتر في سوريا (دون تحديد طبيعة الخطوات المشار إليها).

كما أشار أن موسكو تتابع التصريحات الأمريكية حول الضربة المحتملة في سوريا.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، روسيا، من رد قادم على الهجوم الكيميائي في مدينة دوما السورية، قائلا إن “الصواريخ قادمة”.

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

 

وكالة “إنترفاكس”

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً