المبعوث الأمريكي إلى سوريا: لا نسعى لتغيير نظام الأسد ولكن نسعى لتغيير سلوكه

قال المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري إن “واشنطن لا تسعى لأي شكل من أشكال تغيير نظام الأسد وإنما تسعى إلى تغيير سلوكه إزاء شعبه بالدرجة الأولى ثم جيرانه فالمجتمع الدولي”.

وأضاف جيفري في مقابلة مع وسائل إعلام روسية اليوم الجمعة: “على الشعب السوري أن يقرر من يحكمه وأي حكومة ستكون لديه”.

وقال جيفري: “نعتقد أن الرئيس السوري عار على البشرية ومجرم حرب، وربما أكبر مجرمي الحرب في عالم اليوم وأشدهم قسوة، ولن تكون لبلادنا علاقات جيدة مع بشار الأسد أبداً، لكن مع ذلك نحن متمسكون بعملية سياسية تتحقق بالتعاون مع الشعب السوري ومن قبل الشعب السوري نفسه”.

وحول الوجود الإيراني في سوريا أكد جيفري أن الولايات المتحدة لن تخفف عقوباتها على إيران مقابل انسحاب الأخيرة من سوريا.

وأضاف جيفري: “إذا ما تم طرح فكرة مقايضة انسحاب القوات الإيرانية من سورية، بإضعاف العقوبات ضد إيران، فإننا لن نقبلها تحت أي ظرف من الظروف، لأنها أمور مختلفة”.

وأشار إلى أن العقوبات الأمريكية ضد إيران لا تتعلق بسوريا، بل هي ناتجة عن “قلق واشنطن بشأن ملف إيران النووي ونشاطاتها في المنطقة”.

وصرح جيفري أن واشنطن تعمل جاهدة لتشكيل اللجنة الدستورية السورية خلال الأسابيع المقبلة.

 

حلب اليوم

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً