باحثون: احذروا المشروبات المحلاّة!

حذّر باحثون كنديون من تناول المشروبات المحلاة إصطناعياً، لأنّها تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

ولفت الباحثون في دراستهم الطبية الجديدة إلى أنّ “المنتجات التي تحتوي على فركتوز مضاف تزيد الطاقة الفائضة من المغذيات في الغذاء، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على مستويات السكر في الدم“.

وخلال دراستهم، قام الباحثون في مستشفى سانت مايكل وجامعة تورنتو في كندا بتجميع نتائج من 155 دراسة حول كيفية تأثير الأطعمة المختلفة التي تحتوي على سكر الفركتوز على مستويات الغلوكوز في الدم لدى الأشخاص المصابين بالسكري أو غير المصابين به.

وخلال تحليلهم للبيانات، تبين لهم أنّ “معظم الأطعمة التي تحتوي على سكر الفركتوز ليس لها تأثير ضار على مستويات الجلوكوز في الدم طالما أنها لا توفر سعرات حرارية زائدة”. وفي هذا الصدد، قال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور جون سيفينبيبر: “قد تساعد هذه النتائج في توجيه التوصيات بشأن المصادر الغذائية الهامة للفركتوز في الوقاية من مرض السكري وإدارته، لكن هناك حاجة للقيام بدراسات مستفيضة لتأكيد هذه النتائج”.

إلى جانب ذلك، فقد أكّد الباحثون عدم وجود مخاطر مرتبطة بالأغذية والمشروبات التي تحتوي على الفركتوز الطبيعي كالفواكه الكاملة والخضراوات وعصائر الفاكهة الطبيعية والعسل. ولذلك، نصح معدو الدراسة، بالحد من تناول الأطعمة مثل المشروبات الغازية وحبوب الإفطار والسلع المخبوزة والحلويات التي يتم إضافة السكريات الحرة إليها، والاستعاضة عنها بعصائر الفواكه الطبيعية التي قد يكون لها آثار مفيدة على مستوى الغلوكوز بالدم والتحكم بالأنسولين، خصوصاً عند مرضى السكري.

شارك الى منصات التواصل لديك:
أطعمة تشكل
خبرٌ سار لل
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً