دي ميستورا: اجتماع أستانا حول سوريا كان فرصة مهدرة

اعتبر ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا في بيان اليوم الخميس، إن روسيا وتركيا وإيران أخفقت في تحقيق أي تقدم ملموس في تشكيل لجنة دستورية سورية خلال اجتماع في أستانا حول #سوريا.

وذكر البيان: “المبعوث الخاص دي ميستورا يأسف بشدة.. لعدم تحقيق تقدم ملموس للتغلب على الجمود المستمر منذ 10 أشهر في تشكيل اللجنة الدستورية“.

 

وأضاف: “كانت هذه المرة الأخيرة التي يعقد فيها اجتماع في أستانا عام 2018، ومن المؤسف بالنسبة للشعب السوري، أنها كانت فرصة مهدرة للإسراع في تشكيل لجنة دستورية ذات مصداقية ومتوازنة وشاملة شكلها سوريون ويقودها سوريون وترعاها الأمم المتحدة”.

من جانبها، دعت الدول الضامنة لعملية أستانا جميع الفصائل المسلحة في سوريا إلى الانفصال عن داعش وجبهة النصرة وأكدت في بيان مشترك ضرورة بذل المزيد من الجهود المشتركة لإطلاق اللجنة الدستورية السورية.

كما اتفق المشاركون في المحادثات على إدراج 142 شخصا في قائمة اللجنة الدستورية من بين 150 على أساس الحصص المتساوية: 50 شخصا من النظام السوري و50 من المعارضة و50 آخرين ممثلين عن المجتمع المدني لمناقشة إصلاح الدستور السوري الحالي.

 

العربية

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً