بدل لقاء ترمب.. بوتين يلتقي أردوغان لمناقشة ملف سوريا

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيعقد السبت لقاء مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بدل إجراء المحادثات التي كانت من المخطط لها مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في تصريحات صحفية أدلى بها مساء الجمعة، إن اللقاء بين بوتين وأردوغان سيركز على مناقشة الملف السوري.

من جهة أخرى، أعرب بيسكوف عن أسف الجانب الروسي من قرار ترمب إلغاء لقائه مع بوتين، موضحاً أن هذا الأمر “أجل مناقشة قضايا مهمة لمدة غير محددة”.

وشدد المتحدث باسم الكرملين على أن بوتين وترمب كان عليهما عقد المحادثات خلال أعمال قمة “G20″، معتبرا أن “هذا اللقاء في مصلحة دور كل العالم”، فيما لفت إلى أن غياب الحوار بين روسيا والولايات المتحدة “يسفر عن مزيد من التوتر”.

وأشار بيسكوف إلى أنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا من الممكن أن تشهد قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس محادثات وجيزة بين الرئيسين السبت، ولفت إلى أن المبادرة يجب أن تأتي من الطرف الأميركي لأنه ألغى اللقاء المخطط له، مشددا مع ذلك على “استعداد بوتين لمواصلة الحوار بغض النظر عن أي شيء”.

وأضاف بيسكوف: “إننا بلد له صبر بما فيه الكفاية، وبالطبع ننتظر نشأة ظروف ملائمة لتغيير قرار ترمب”.

 

العربية

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً