عصابة تطعن طفلاً سوريّاً في كبِدِه بغازي عنتاب وتسرق هاتفه!

تُحقق الشرطة التركية في عملية طعنٍ بسكّينٍ تعرض لها طفلٌ سوريٌ أمس السبت، في أحد أحياء مدينة غازي عنتاب جنوبيّ تركيا.

وأفاد مقرّبون من الطفل “م.م” البالغ من العمر 16 عاماً، أنه تعرض لعملية اعتداء من قِبل ثلاثة شبّان في حي “يونالده”، وقاموا بطعنه بسكينٍ حادّةٍ اخترقت كَبِدَه، وطعنة أخرى في رجله، ثم قاموا بسرقة هاتفه وأجرته الأسبوعية (400 ليرة تركية) كان أخذها لتوّه بعد انصرافه من عمله.

وأُسعف الطفل مباشرة إلى مستشفى الدولة “أرسين أرسلان”، حيث أُجريت له عمليةٌ استغرقت ساعتين، بعد أن تعرّض لنزفٍ شديدٍ، ما استدعى تزويده بـ 6 أكياس من الدم.

وأضاف الأطباء لأهل الطفل، أنه أُجريت له عمليّة خطرة جداً، بعد أن قارب على الموت، نتيجة اختراق السكين كَبِدَه.

ويرقد الطفل الآن في غرفة العناية المركزة، في انتظار تحسّن حالته، وإلا سيتم إجراء عملية أخرى له، حسبما أفاد أقاربه، نقلاً عن الأطباء في المستشفى.

يذكر أن السوريّة غنى أبو صالح، البالغة من العمر 19 عاماً، قتلت في الثامن من الشهر الفائت، في مدينة غازي عنتاب، إثر تلقيها طعنة من قبل لصين، حاولا سرقة هاتفها الجوال، قبل أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض على الفاعلين.

حلب اليوم

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً