روسيا: ضربات سوريا لن تمر دون عواقب وهي إهانة لبوتين

قائلا في بيان: “إن الضربات حققت أسوأ المخاوف وإنها ستحمل عواقب، مشيرا إلى أن ما جرى سيناريو مخطط له مسبقا”.

وأكد أنتونوف أنه “من غير المقبول إهانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن”.

مضيفا: “واشنطن لا تملك سببا أخلاقيا لضرب النظام السوري خاصة أنها تمتلك أكبر مخزون من الأسلحة الكيماوية”.

وحول ضربة الخمسين دقيقة على سوريا قال البنتاغون: “استخدمنا ضعف القوة التي استخدمناها العام الماضي”

الى ذلك اعلن أمين عام الناتو عن تأييده للضربة العسكرية، ودعا لرد فعال وجماعي من المجتمع الدولي على استخدام السلاح الكيماوي.

بدورها رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي كشفت ان الضربات كانت محدودة وموجهة.

 

أخبار الان

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً