طهران ” أميركا وحلفاؤها يتحملون أي تصعيد محتمل في المنطقة”

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية ما وصفته بالعدوان الثلاثي الأميركي الفرنسي البريطاني على دمشق.

وحملت وزارة الخارجية الإيرانية في بيانها اليوم السبت الدول الثلاثة مسؤولية أي تصعيد محتمل في المنطقة إزاء الهجوم الأثم الذي قادته واشنطن ضد المواقع العسكرية السورية، وقالت إن واشنطن وحلفاؤها سيتحملون المسؤولية عن تداعيات الهجوم في المنطقة وخارجها.

معتبرة أن قصف أهداف في سورية يعتبر خرق للقانون الدولي وتجاهل لسيادة سورية على أراضيها بعد فشل المشروع التآمري للدول الغربية لإسقاط الأسد عبر أدواتها في المنطقة.

في تلك الأثناء قالت وسائل إعلام موالية أن الضربات الغربية بعد منتصف ليلة أمس بتمام الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة استهدفت مركز البحوث العملية في برزة، اللواء 41 قوات خاصة ، مطار المزة، الحرس الجمهوري لواء 105، قاعدة دفاع جوي في قاسيون، مطار الضمير، مبنى البحوث العلمية في جمرايا، 6 مواقع عسكرية قرب الرحيبة في القلمون الشرقي، 9 مواقع في منطقة الكسوة مضيفة أن الدفاعات الجوية تمكنت من اعتراض 60 صاروخ.

المركز الصحفي السوري

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً