علماء يكشفون حقائق جديدة عن الخبز المفيد للصحة.. ماذا قالوا؟

لطالما كان الخبزُ الجزء الأساس من النظام الغذائي البشري. ولكن خلال السنوات الأخيرة، أصبح الإنسان يبتعدُ كثيراً عن تناول الخبز بسبب مخاوف صحية كثيرة، أبرزها مساهمته في زيادة الوزن والبدانة المفرطة التي تؤدي إلى الكثير من الأمراض. غيرَ أنّ الخبراء توقفوا عند المواد التي صُنع الخبز منها، وأبرزها الحبوب الكاملة.

في هذا الصدد، يقول داجفين أيون، باحث في كلية الصحة العامة في جامعة إمبريال كوليدج في لندن: “إنّ الخبز المصنوع بالحبوب الكاملة صحي، ويرتبط تناول كمية كبيرة من الحبوب الكاملة بمجموعة من الفوائد الصحية”، مشيراً إلى أنّ “من يتناول الحبوب الكاملة تنخفض معدلات إصابته بأمراض القلب والسرطان”.

إلى جانب ذلك، فإنّ أيون لا ينصح بتناول الخبز الأبيض، مشيراً إلى أنّه “يساهم في التأثير على الجسم سلباً ويضاعف خطر زيادة الوزن”.

بدورها، تقول نيكولا ماكيون، العالم في مركز أبحاث التغذية البشرية في الشيخوخة التابع لجامعة تافتس، أنّ “الخبر ليس المُذنبَ الأول وليس هو السبب الوحيد لزيادة الوزن”، وتضيف: “إنّ زيادة الوزن لا يمكن أن تعزى عادةً إلى طعام واحد. فمعظم الأمريكيين يستهلكون أقل من حصة واحدة من الحبوب الكاملة يومياً، وأن 90% منهم لا يأكلون ما يكفي من الألياف، في حين أنّ تناول المزيد من الخبز الكامل هو الطريقة الجيدة لتعويض هذا النقص”.

أمّا أستاذة علوم التغذية في جامعة مينيسوتا جوان سلافن، فتقول: “إذا نظرنا إلى الدراسات الغذائية المتعلقة بالأشخاص الذين لا يعانون من أمراضٍ، فأننا سنلاحظ أنّ الألياف والحبوب الكاملة هي المكونات الأساسية لغذائهم”. تشير سلافن إلى أنَّ “الألياف الموجودة في الأطعمة الغنية بالحبوب الكاملة، تساهم في إبطاء عملية امتصاص الأمعاء الدقيقة للدهون والكربوهيدرات، الأمر الذي يحدّ من ارتفاع السكر في الدم. كذلك، فإنّ الحبوب الكاملة تغذي البكتيريا الصحية في الأمعاء، وتساهم في تحسين صحة القولون”.

وتشير سلافن إلى أنّه “في منطقة البحر الأبيض المتوسط، فإنّ الخبز يعتبرُ أساسياً في النظام الغذائي، ووجدت الدراسات أنّ الذين يتناولون الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الحبوب الكاملة، هم الأقل عرضة لزيادة الوزن أو السمنة”.

وعندما يتعلق الأمر بالخبز الابيض، فقد كشفت دراسة شاملة في المجلة البريطانية للتغذية أنّ “استهلاك الخبز الأبيض قد يؤدي إلى زيادة الدهون في منطقة البطن”. وتدعم الغالبية العظمى من الأدلة أحدث المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية ، والتي تنص على أن النظام الغذائي الصحي من 1800 إلى 2000 سعرة حرارية، يمكن أن يشمل ست شرائح من الخبز يومياً، بما في ذلك ما يصل إلى 3 شرائح من الخبز الأبيض “المكّرر”. وباختصار، فإن تناول الخبز الأبيض طوال اليوم هو السبيل للبدانة، ولكن إذا كنت قد تجاهلت جميع أنواع الخبز، بما في ذلك أنواع الحبوب الكاملة، لاعتقادك أنها تسمم وغير صحية، فإن الدليل الحالي يشير إلى أنك تساهم في زيادة الأضرار على صحتك.

شارك الى منصات التواصل لديك:
بعيداً عن ا
دراسة تكشف:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً