اتفاق تركي روسي إيراني على عقد أول اجتماع للجنة دستور سوريا بهذا الموعد

اتفقت تركيا وروسيا وإيران على بذل الجهود الهادفة إلى عقد أولى جلسات عمل اللجنة الدستورية السورية في بداية عام 2019.

وبحسب بيان صادر عن اجتماع ضم وزراء خارجية الدول الثلاث في جنيف، تلاه سيرغي لافروف، فقد دعت تركيا وروسيا وإيران إلى إطلاق عملية سياسية قابلة للحياة والاستمرار، بقيادة سورية وبتسهيل من الأمم المتحدة.

واستضاف مقر الأمم المتحدة بجنيف، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مغلقا لوزراء الخارجية التركي تشاووش أوغلو، ونظيريه الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، لمناقشة تشكيل اللجنة المكلفة بصياغة دستور جديد لسوريا.

وعقب الاجتماع قال الوزير التركي: “بلغنا مرحلة هامة في جهود تشكيل اللجنة الدستورية لسوريا”، نافيا حصول خلاف حول قائمة الأسماء المقترحة من قبل النظام والمعارضة للجنة المذكورة.

وأضاف: “لكن قد تكون هناك وجهات نظر مختلفة حول القائمة المتعلقة بالمجتمع المدني. نحن نعمل معاً كدول ضامنة، ونعمل مع الأمم المتحدة أيضا”.

وأشار إلى أن الأطراف ناقشت أيضًا القواعد الإجرائية للجنة الدستورية، موضحا: “بحثنا قضايا مثل النسبة المطلوبة لاتخاذ قرار، هل بأغلبية الثلثين أم أكثر من ذلك، وهل سيكون هناك رئيس ونوابه أو رئيس مشارك. نحن نتجه إلى النهاية رويدا رويدا”.

وأكد أن الدول الثلاثة الضامنة لمسار “أستانا” (تركيا وروسيا وإيران) ستكثف جهودها لإنشاء اللجنة في أقرب وقت ممكن.

تركيا الان

شارك الى منصات التواصل لديك:
والي عنتاب:
كيف يمكن لل
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً