العثور على بقايا مراهقة سورية في إحدى ولايات ألمانيا

عثرت سيدة ألمانية على هيكل عظمي في حفرة بإحدى الغابات بالقرب من بلدة أشافنبورغ في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا كانون الأول الماضي.

وسارعت الشرطة الجنائية الألمانية لفتح تحقيق بالحادثة، ليتبين لاحقاً أن الهيكل العظمي يعود لمراهقة سورية مفقودة تدعى “مزغين ناسان” (16 عاماً)، والتي سجلت في عداد المفقودين منذ أيار 2017، بحسب ما نشره موقع “تيليكوم” الألماني.

وبعد الفحوصات الطبية القانونية تأكدت الشرطة بشكل قطعي أمس الأربعاء، أن الهيكل العظمي الذي عثر عليه هو بقايا المراهقة السورية المفقودة منذ أكثر من عام.

ووفقاً لتقرير الشرطة، يعتقد بأن والد الفتاة البالغ من العمر (44) عاماً هو المشتبه به الأول، والذي لاذ بالفرار منذ اختفاء ابنته، وقد هرب بعد أن التقى بصديق ابنته البالغ من العمر (23) عاماً، وذلك عقب أسابيع فقط من اختفاء الفتاة في ميناء مدينة أشافنبورغ.

وقالت الشرطة إن والد الفتاة، هاجم صديقها بسكين متسبباً بجروح خطيرة في عنقه، وصدرت مذكرة اعتقال دولية بحقه بتهمة الشروع بالقتل. غير أنهم لم يتمكنوا من الوصل إليه منذ ذلك الحين.

وما تزال التحقيقات جارية في كل الاتجاهات لمعرفة تفاصيل وأسباب الوفاة وما إذا كان هناك صلة بين الجريمة ولقاء والد الفتاة مع صديقها ومحاولة قتله.

وتفترض الشرطة أن جريمة عنيفة وراء اختفاء ومقتل الفتاة، كما ترى أن والد مزغين البالغ من العمر 44 عاماً، الذي لاذ بالفرار منذ اختفاء ابنته، هو المشتبه به الأول.

حلب اليوم

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً