تواصل التعزيزات العسكرية التركية تجاه الحدود السورية رغم إعلان تأجيل عملية “شرقي الفرات”

واصل الجيش التركي إرسال تعزيزات عسكرية ولوجيستية باتجاه الحدود مع سوريا، تضمنت نحو مئة مركبة بينها شاحنات بيك أب مزودة بمدافع رشاشة وأسلحة.

ووصلت التعزيزات العسكرية إلى ولاية “كليس” جنوبي البلاد، ثم توجهت بعدها نحو الشريط الحدودي ليتم توزيعها على الوحدات التركية المتمركزة هناك.

وقالت وسائل إعلام تركية إن آليات العمل الموجودة ضمن التعزيزات ستُستخدم من أجل إقامة النقاط والقيام بأعمال حفر مختلفة في حال إطلاق عملية خارج الحدود.

وتأتي التحركات العسكرية بعد أيام من تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان، قال فيها إن بلاده ستؤجل عملية عسكرية مزمعة ضد تنظيم “ب ي د/ي ب ك” الإرهابي شرقي نهر الفرات شمال سوريا، بعد أن قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا.

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً