ترامب يدافع عن قرار الانسحاب من سوريا خلال زيارة مفاجئة لقاعدة “عين الأسد” في العراق

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قام بزيارة مفاجئة للعراق برفقة زوجته ميلانيا في ليلة عيد الميلاد والتقى القوات الأمريكية هناك.

وخلال زيارته لقاعدة عين الأسد الجوية في العراق، دافع ترامب عن قراره سحب قوات بلاده من سوريا، قائلا: “أعتقد أن الكثيرين سيتفقون مع طريقة تفكيري. وقد حان الوقت لنبدأ بالتفكير بذكاء”.

ونفى ترامب وجود أي خطط لدى الولايات المتحدة للانسحاب من العراق. وقال: “في الحقيقة بإمكاننا استخدام هذا كقاعدة في حال أردنا القيام بشيء في سوريا”.

وتطرق ترامب إلى موضوع تعيين خلف لوزير الدفاع المستقيل جيمس ماتيس، بعد إعلان ترامب عن قراره الانسحاب من سوريا. وأشار ترامب إلى أنه لن يستعجل في هذا الموضوع.

ورجح ترامب أن نائب وزير الدفاع باتريك شانهان، الذي سيتولى مهام الوزير اعتبارا من 1 يناير المقبل “قد يبقى في منصبه لفترة طويلة”.

واستغرقت زيارة ترامب وزوجته للعسكريين الأمريكيين في قاعدة عين الأسد ثلاث ساعات. وأكد البيت الأبيض أن ترامب سيزور أيضا العسكريين الأمريكيين داخل قاعدة “رامشتاين” في ألمانيا، وذلك في طريق عودته إلى واشنطن.

وأثارت زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار العراقية، وتصريحاته حول إمكانية استخدام العراق قاعدة لعمليات قواته على سوريا جدلا واسعا.

وأصدرت كتلة الإصلاح والإعمار في مجلس النواب بيانا استنكرت فيه الزيارة، وقالت: “الانتهاك الصارخ لرئيس أمريكا ترامب لسيادة العراق ودخوله إلى قاعدة عين الأسد في الأنبار، وكأن البلاد ولاية من ولاياته، دون أي احترام لسيادة الدول، أصبح عقد جلسة طارئ لمجلس النواب أمرا محتما لبحث هذا الانتهاك”.

شبكة شام

شارك الى منصات التواصل لديك:
مدفأة فحم ت
مزيداً من ا
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً