الخارجية الروسية: ننسق مع تركيا عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن بلادها تواصل التنسيق مع تركيا في عمليات مكافحة التنظيمات الإرهابية داخل الأراضي السورية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته المتحدثة باسم الخارجية الروسية، في مقر الخارجية الروسية بالعاصمة موسكو.

وأوضحت زاخاروفا أن روسيا تتابع عن كثب آخر التطورات في سوريا، عقب قرار واشنطن الانسحاب من البلد الأخير، مشيرة أن موسكو لم تفهم بشكل كامل جميع الأسباب الكامنة وراءه قرار الانسحاب، والجدول الزمني لانسحاب القوات الأمريكية.

وبخصوص العملية العسكرية التركية المرتقبة ضد تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، شرق الفرات، قالت زاخاروفا: “نحن ننسق عن كثب مع تركيا بخصوص أنشطة السياسة الخارجية، وعمليات مكافحة الإرهاب في سوريا”.

ولفتت إلى أن التقارير الإعلامية تفيد بأن انسحاب القوات البرية الأمريكية من منطقة “التنف” (جنوبي سوريا) يمكن تنفيذه في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر.

وتابعت زاخاروفا قائلة: “بطبيعة الحال يظهر سؤال أساسي: من سيسيطر على المناطق التي سيتركها الأمريكيون؟ من الواضح أن هذا يجب أن يكون من قبل الحكومة السورية بموجب القانون الدولي”.

وفي 19 ديسمبر/ كانون أول الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسميًا، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني.

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً