وزير الدفاع التركي وكبار قادة الجيش يزورون الحدود السورية

كشفت وكالة الأناضول التركية عن “زيارة تفقدية” أجراها وزير الدفاع التركي (خلوصي أكار) لقيادة القوات الخاصة المشتركة وضريح “سليمان شاه” على الحدود السورية، في الساعات الأخيرة من العام 2018.
وأشارت الوكالة إلى أن رئيس الأركان (يشار غولار) وقادة القوات البرية (أوميد دوندار) والبحرية (عدنان أوزبال) والجوية (حسن كوتشوك أقيوز) رافقوا (أكار) في زيارته.
وصرّح الوزير التركي إلى أن جيش بلاده “تحمّل مسؤولية ومهمة محاربة داعش” مشيراً إلى إنه “سيلتزم بذلك بشكل فاعل خلال الأيام المقبلة” في تلميح إلى قرب العملية التركية المرتقبة التي أعلن عنها الرئيس التركي الشهر الفائت في مناطق شرق الفرات.
وخلال الزيارة اجتمع (اكار) مع قادة الوحدات العسكرية العاملة قرب الحدود السورية، وقيّم التطورات العسكرية والسياسية الحاصلة في المنطقة، مؤكداً أن تركيا تراقب تطورات الأحداث في المنطقة عن كثب، وأنها تعمل ما بوسعها من أجل إنهاء المأساة وحالة عدم الاستقرار السائدة في المنطقة.
وجدد الوزير التركي تأكيده، أن “أنقرة لن تسمح بتأسيس ممر إرهابي شمالي سوريا، من شأنه تهديد أمن تركيا واستقرارها” مشيرًا إلى أن “الممر المزعوم باء بالفشل إلى حد كبير بفضل جهود القوات المسلحة التركية” وأردف قائلاً: “نحترم وحدة أراضي دول الجوار، والعمليات العسكرية التي نقوم بها في سوريا والعراق، ليست اختيارية، إنما هي ضرورة من أجل القضاء على التنظيمات الإرهابية المتمركزة في هذه المناطق”.
يشار إلى أن زيارة (خلوصي أكار) إلى المنطقة تأتي بالتزامن مع استمرار دفع الجيش التركي بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى المناطق الجنوبية على الحدود مع سوريا، في تحضيرات للعملية التركية في المنطقة.

اورينت نيوز

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً