هواتف إماراتية وسعودية سبب اغتيال معارضي الأسد

قالت صحيفة تركية إن المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، متورطتان بمقتل عدد من قيادات المعارضة السورية، بسبب تزويد نظام الأسد بمواقعهم، بعد أن زودتهم بهواتف متصلة بالأقمار الصناعية.

وأشارت إلى أن أشهر قتلى هواتف الثريا هم؛ قائد جيش الإسلام سابقا، زهران علوش، وقائد لواء التوحيد، عبد القادر الصالح، وقائد أحرار الشام، حسان عبود.

ولفتت صحيفة يني شفق إلى أن 80 قياديا في المعارضة السورية اغتيلوا على مدار عامين بدءا من عام 2012 بعد أن زودتهم السعودية والإمارات اللتان دعمتا المعارضة، بهواتف من نوعية ثريا المتصلة عبر الأقمار الصناعية، وزودت الاستخبارات السورية بمواقعهم على الأرض.

ونقلت عن أحد قيادات الجيش السوري الحر المعارض، أن الهواتف التي تعود للشركة الإماراتية الشهيرة، أرسلت نسخة من شيفراتها للاستخبارات السورية.

وكالة قاسيون

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً