رسالة رئيس رابطة صحفيي غازي عنتاب بمناسبة يوم الصحفيين الأتراك الذي يصادف في 10 كانون الثاني .

هنئ السيد Arif KURT  كل العاملين في قطاع الإعلام والصحافة  بمناسبة 10 كانون الثاني يوم الصحفيين .

حيث أكد KURT  ما يلي : من اجل مجتمع واعي شرط أساسي ان يحصل تلك المجتمع على معلومات والأخبار محايدة و صحيحة ويعمل الصحفيين في كافة الظروف الصعبة بغية ان يحصل هذا المجتمع على أخبار بالسرعة القصوى ومعلومات دقيقة وهذا يزيد من قوة وعي المجتمع, نعم هذه هي مهنة الصحفيين ويقف الصحفيين بجانب كل المشاريع التي تفيد المجتمع .

ويقوم بكل هذا الصحفيين من خلال الالتزام بمبادئ الصحفيين والحيادية في إجراء المهنة وهذا ما يدفع مهنة الصحافة ان يكون من بين الأشياء التي لا يمكن للمجتمع ان يتخلى عنها .

الإعلام المحلي يمر بأيام عصيبة

أكد KURT ,بسبب المصاريف اليومية وبسبب الضيق في سوق الإعلانات التي يمر به الإعلاميين بأزمة مادية خانقة وأيام عصيبة وبسبب ما قام به الإدارات السابقة يتحمل العاملين في قطاع الصحافة أعباء ثقيلة وبسبب عدم استفادة الإعلام المحلي من المساعدات المالية التي كانت ستقدم من المنتخبات الرياضية بوساطة بنك زراعات زاد من الحمل أكثر فأكثر .

KURT  :خلال محاولة الانقلاب الفاشل التي شهده البلاد في 15 تموز وقف الإعلام المحلي بجانب المواطنين والوطن وعلم هذه البلاد وتمسكوا بهذه الوطن واليوم بسبب الأزمات المادية تحارب الإعلام المحلي من اجل البقاء على قيد الحياة .

بسب الأزمات الاقتصادية وثبات نسبة الإيرادات او قلة نسبة الإيرادات وبسبب الحرب الاقتصادي يجب وبشكل مستعجل تفعيل المساندة المالية التي ستقدمها المنتخبات الرياضية وبهذا سيستطيع الإعلام المحلي ان يتنفس علما إننا نقف بجانب المجتمع ونحاول ان نقدم لهم الخدمات الإخبارية .

يجب اعتماد القانون المهني للصحافة  

في عصر المعلومات وتطور التكنولوجيا بدأنا نشهد تلوث المعلومات وهذا تشكل مأزق ولهذا أكد رئيس رابطة صحفيي غازي عنتاب السيد KURT  انه يجب على الصحفيين وان يضع العاملين في قطاع الإعلام المبادئ الإعلامية على رأس كل المبادئ التي يملكونه وان يملك الصحفيين حس احترام حقوق الآخرين ويجب إصدار قانون العاملين في قطاع الصحافة بأسرع وقت ممكن

أضاف KURT  يجب ان يعمل في هذا القطاع الأشخاص الكفوئين وذو خبرة وهذا أمر ملزم .

وختم KURT  بهذه الكلمات الصحافة والإعلام يجب احترام حقوق الأشخاص وحرياتهم والعمل بمفهوم نشر الأخبار بسرعة وحيادية وسنكون صوت  ضمير المجتمع .

وفي الختام أهنئ الإعلام المحلي والوطني الذي يرى كل شيء بكل جوانبه ويعيش مع المجتمع و بينهم وينقل هذه إلى الجمهور الواسع  بمناسبة 10 كانون الثاني يوم الصحفيين وأتمنى لهم التوفيق  

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً